عمادة البحث العلمي

تأسست عمادة الدراسات العليا والبحث العلمي في جامعة عمان الأهلية في عام 2005 حيث تولت العمادة مسؤولية الإشراف على تطوير ودعم البحث العلمي في المجالات الأساسية والتطبيقية وبقي مسمى عمادة البحث العلمي مدمج مع عمادة الدراسات حتى انفصلت عن الدراسات العليا بعمادة مستقلة في العام 2018/2019 باسم عمادة البحث العلمي بهدف التركيز على الرؤية والرسالة للعمادة للارتقاء بمستوى ونوعية البحوث العلمية في الجامعة. وقد أعلنت الجامعة العام 2018/2019 عاماً للبحث العلمي، وعاماً للارتقاء والتركيز على رفع مستوى البحث العلمي بالجامعة نحو العالمية. وقد هدفت العمادة من خلال البحث العلمي وأنشطتها المختلفة أن ترفع من تصنيف الجامعة عالمياً من خلال محور البحث العلمي والمشاريع البحثية المتميزة مع شركاء عالميين متميزين في مجالات البحث العلمي. كما تؤمن عمادة البحث العلمي بأهمية البحث العلمي ودوره الفاعل في خدمة المجتمع المحلي وخطط التنمية الوطنية وتقدم العديد من الخدمات والمبادرات التي من شانها ان تدعم وتشجع الباحثين من أعضاء هيئة تدريس وطلبة لإجراء البحوث الهادفة والمتميزة حسب الأولويات الوطنية للبحث العلمي بالمملكة. كما توجه العمادة جهود الباحثين للنشر في المجلات المرموقة للوصول بالجامعة الى الهدف المنشود من البحث العلمي، ألا وهو العالمية والموقع المتميز في مجال البحث العلمي. قامت العمادة أيضاً على توسيع قاعدة التعاون والتنسيق في شتى المجالات مع كافة الكليات في الجامعة والجهات المحلية والإقليمية والعالمية. ومن الجدير بالذكر بأن جامعة عمان الاهلية تقدم دعما وحوافز للنشر وللباحثين المتميزين ودعم للنشر والمشاركة في المؤتمرات ودعما للمشاريع البحثية منقطع النظير لا مثيل له في العديد من الجامعات المحلية والعالمية. وتعد مجلة البلقاء والتي أسست منذ عام 1990 من المجلات المرموقة، وهي مجلة دورية محكمة ومفهرسة في قواعد البيانات EBSCO و Ulrich العالميين. وتسعى العمادة أيضاً في خطتها الحالية لرفع المجلة على قواعد Scopus.